هل يمكنك إعطاء بخاخة ألبوتيرول كل ساعتين؟

كيفية استخدام البخاخات ألبوتيرول البخاخات؟

هل يمكنك إعطاء بخاخة ألبوتيرول كل ساعتين:- يُطلق على الجهاز الذي يحول الدواء السائل إلى رذاذ يمكن استنشاقه بسهولة اسم البخاخة. يتم وصف البخاخات للمرضى الذين يعانون من الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن ومشاكل الرئة الأخرى. هناك بعض الإرشادات التي يجب أن يكون الشخص على دراية بها قبل البدء في تناول هذا الدواء. ستوجه التعليمات المذكورة المريض إلى استخدام الجهاز بكفاءة.

  • من الضروري غسل اليدين جيداً قبل ملامسة الدواء أو البخاخات.
  • يمكن الرجوع إلى النشرة المرفقة في العبوة لمعرفة الطريقة الدقيقة لتجميع البخاخة وتوصيل القناع والأنابيب والمبسم بها.
  • والآن، يمكنك فتح رقاقة كبريتات الألبوتيرول والتحقق من لونها، حيث يجب أن تكون صافية تماماً وعديمة اللون. إذا كان عكرًا، تجنبي استخدامه وتخلصي منه بعناية.
  • في كوب الدواء، أضف كبريتات ألبوتيرول كبريتات حسب الكمية التي أوصى بها طبيبك.
  • قم بتوصيل البخاخة بمصدر كهربائي وتشغيلها للاستخدام.
  • اجلس بوضعية مريحة تعطي مساحة أكبر للتنفس بشكل أسهل.
  • أمسك المَبسم على الأنف والفم باستخدام يد واحدة بحيث يمكنك إمساك كوب الدواء في وضع مستقيم باليد الأخرى لمساعدة الدواء على المرور عبر البخاخة.
  • خذي نفساً عميقاً وبطيئاً واستمري في التنفس من خلال القناع. يجب الانتظار حتى يتم استنشاق الدواء بالكامل. قد تستغرق العملية بأكملها ما بين 10-15 دقيقة.
  • بعد استخدام جهاز الرذاذ، يجب فصل الأجزاء حسب التعليمات المقدمة. لجعلها أكثر صحية وخالية من الجراثيم. من الأفضل أن تقوم بتنظيف وتعقيم البخاخة وقناع الوجه بشكل مناسب.

كم مرة يمكنك إعطاء المرضى علاجات البخاخات بالألبوتيرول؟

يجب أن يكون لدى المرضى الموصوفين بهذه البخاخات أسئلة مثل، هل يمكن إعطاء بخاخة ألبوتيرول كل ساعتين؟ ومع ذلك، فإن عدد المرات التي يتم فيها إعطاء أو استخدام بخاخة الألبوتيرول يعتمد كليًا على عمر المريض وشدة حالته. تختلف كمية الجرعة باختلاف كل فئة عمرية. يتوفر ألبوتيرول سلفات ألبوتيرول بجرعات مختلفة، بما في ذلك 0.083% و0.5% و0.63 مجم و1.25 مجم.

  • جرعة البالغين

إذا كانت كمية الدواء 2.5، فيمكن إعطاؤه من 2 إلى 3 مرات في اليوم حسب الحاجة. يمكن إعطاء محلول بخاخ يتراوح من 1.25 إلى 5 ملغ كل 4 إلى 8 ساعات، وهو فعال في تخفيف الأعراض. للحصول على رحلة علاج أكثر دقة وشخصية، يمكنك استشارة الطبيب، فهو الوحيد القادر على تحديد مدة العلاج وكمية الجرعة بناءً على الحالة الصحية.

  • جرعة الأطفال

يتم تحديد كمية الجرعة حسب عمر الطفل. يجب ألا تزيد كمية النفخة عن 12 نفخة خلال 24 ساعة للأطفال من عمر أربع سنوات فأكثر وعشر نفخات للأطفال من عمر سنتين فأكثر. كمية الجرعة الموصى بها للأطفال من سن 6 إلى 12 سنة هي 4 مجم كل 12 ساعة ويجب ألا تزيد عن 24 مجم في 24 ساعة.

هل يمكنك إعطاء بخاخة ألبوتيرول كل ساعتين؟

بشكل عام، لا يوصى باستخدام بخاخة ألبوتيرول كل ساعتين إلا إذا أوصى الطبيب بذلك. يجب عدم تكرار استخدام هذه البخاخات لمدة 4 ساعات على الأقل. ومع ذلك، في بعض الحالات الشديدة من مشاكل التنفس، قد يوصي الطبيب باستخدام البخاخات كل ساعتين.

من الضروري أن تكون على دراية بتداعيات الإفراط في استخدام الألبوتيرول لأنه يمكن أن يؤدي إلى ردود فعل عكسية وتراجع فعالية الدواء. يعد الالتزام بالتعليمات والإرشادات التي يقدمها الطبيب جزءًا أساسيًا من إدارة البخاخات.

العلاج والوقاية

البخاخات الألبوتيرول هو موسع قصبي يوصف على نطاق واسع لعلاج الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن ومرض الانسداد الرئوي المزمن وفرط قلوية الدم مع الفشل الكلوي وأمراض الرئة الأخرى والوقاية منها. كما أنه مفيد جداً في التعامل مع الربو الناجم عن ممارسة التمارين الرياضية لأنه يعمل على توسيع عضلات مجرى الهواء، مما يسمح بدخول كمية كافية من الهواء ويسهل التنفس.

  • بعض البدائل
  • ميثيل بريدنيزولون 4 مجم – وهو دواء يؤخذ عن طريق الفم وهو فعال في علاج التهاب المفاصل وردود الفعل التحسسية الشديدة وأمراض العيون وأمراض الرئة وما إلى ذلك.
  • سينغولير 10 ملغ – هذا دواء يُصرف بوصفة طبية يستخدم للوقاية من الربو والحساسية المختلفة
  • جهاز الاستنشاق بدون وصفة طبية – في سوق الأدوية، هناك مجموعة واسعة من أجهزة الاستنشاق المتاحة دون وصفة طبية لأمراض التنفس مثل الربو.

الخاتمة

تُعد أمراض التنفس مثل الربو ومرض الانسداد الرئوي المزمن من الحالات الصحية المنتشرة على نطاق واسع. يقوم جهاز البخاخات بتنظيم مشكلة التنفس هذه عن طريق تحويل الدواء إلى رذاذ بحيث يمكن للمريض استنشاقه بسهولة. ومع ذلك، فإن أي بخاخة لن تعمل بفعالية إلا عندما يتم إدارتها بدقة. يجب أن يكون المريض الذي يستخدم البخاخات في المنزل على دراية بجميع التعليمات والإرشادات المتعلقة بطريقة الاستخدام. إلى جانب ذلك، لا بد من النظر إلى تكرار الجرعة والعدد المثالي من النفثات التي يجب أن يتناولها الشخص خلال 24 ساعة، اعتماداً على شدة الحالة الصحية. ستساعد المعرفة الدقيقة حول العلاجات المعتمدة لدواء معين في التخفيف من جميع احتمالات التعرض للآثار الضارة.